صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس
صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس

صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس المملكة الاخباري نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس، صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس.

المملكة الاخباري تصدر البيان الختامي للقمة العربية التي انطلقت بالمملكة العربية السعودية أمس الأحد، افتتاحيات صحف المملكة الصادرة صباح اليوم الاثنين، والتي تناولت النتائج التي خرجت بها القمة، كما تصدر ختام تمرين "درع الخليج المشترك 1" عناوين الصحف أيضا.

"من الظهران.. "تلطم" طهران، هكذا عنونت صحيفة "عكاظ" افتتاحيتها، حيث ذكرت أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لدى افتتاحه أمس أعمال قمة الظهران العربية التي اختتمت أعمالها في اليوم نفسه، أبدى استنكاره ورفضه قرار الإدارة الأمريكية نقل السفارة الأمريكية للقدس. وأكد أن "القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى، وستظل كذلك".

وتمسك خادم الحرمين الشريفين بالحل السياسي في اليمن، وحمّل الميليشيات الحوثية التابعة لإيران كامل مسؤولية نشوء واستمرار الأزمة اليمنية، والمعاناة الإنسانية هناك، واعتبر أن أخطر ما يواجهه العالم هو "تحدي الإرهاب الذي تحالف مع التطرف والطائفية".

عكاظ

ورفض البيان الختامي للقمة أمس، التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأدان تجارب إيران العدوانية الرامية إلى زعزعة الأمن، وما تقوم به من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية، بما في ذلك دعمها وتسليحها الميليشيات الإرهابية في عدد من الدول العربية، مطالبا إياها بسحب ميليشياتها وعناصرها المسلحة التابعة لها من كل الدول العربية وبالأخص سوريا واليمن.

وشدد البيان على أهمية الاستمرار في محاربة الإرهاب، وإزالة أسبابه والقضاء على داعميه ومنظميه ومموليه في الداخل والخارج كإيران وأذرعها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

كما أبرزت صحيفة "اليوم" إعلان القمة تحت عنوان "إعلان الظهران: لا مساومة على عروبة القدس"، وأكد القادة العرب خلال الإعلان "على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة وأسس متينة تحمي أمتنا من الأخطار المحدقة بها، وتصون الأمن والاستقرار وتؤمن مستقبلاً مشرقاً واعداً يحمل الأمل والرخاء للأجيال القادمة، وتسهم في إعادة الأمل لشعوبنا العربية التي عانت من ويلات ما يسمى بالربيع العربي وما تبعه من أحداث وتحولات كان لها الأثر البالغ في إنهاك جسد الأمة".

وتحت عنوان "قمة الظهران... قمة القدس"، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن خادم الحرمين أعلن خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية تسمية القمة "قمة القدس"، مشيرة إلى أن القادة المشاركين في القمة طالبوا المجتمع الدولي بـ"ضرورة تشديد العقوبات على إيران وميليشياتها ومنعها من دعم الجماعات الإرهابية، ومن تزويد ميليشيات الحوثي الإرهابية بالصواريخ الباليستية التي يتم توجيهها من اليمن إلى المدن السعودية، والامتثال للقرار الأممي رقم (2216) الذي يمنع توريد الأسلحة للحوثيين".

الشرق الاوسط

أما صحيفة "المدينة"، فأشارت إلى أن "قمة الظهران" جاءت على عكس بعض التخوفات، ناجحة بكل المقاييس حضورا وزخما وأداءً، وتأكيدا على ظهور بادرة أمل في الانطلاق نحو توحيد الصف العربي وبناء إستراتيجية واضحة لمواجهة التحديات ومنع التدخلات الخارجية.

المدينة

"اليوم" سلطت الضوء أيضا على تمرين "درع الخليج المشترك 1" الذي يختتم اليوم، حيث يرعى الملك سلمان فعاليات ختام تمرين درع الخليج المشترك 1، بحضور عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في التمرين الذي استمر لمدة شهر كامل، كما يشهد -أيّده الله- عروضًا عسكرية مصاحبة من مختلف القطاعات المشاركة.

الصحيفة أشارت إلى أن هذا التمرين يعد الأكبر من نوعه في المنطقة، سواء من حيث عدد الدول المشاركة، أو نوعية العتاد العسكري النوعي المتطور، والتقنيات المستخدمة في التمرين التي تُعد من أحدث النظم العسكرية العالمية، وحظي بمشاركة أربع دول تصنف بأنها ضمن أقوى عشرة جيوش في العالم، وتشكل التمارين التعبوية المتطورة الضخمة، نهجًا مستمرًا لوزارة الدفاع في المملكة، في مسعى للاستفادة من تراكم الخبرات المستمرة، وتعزيز الجاهزية العسكرية والأمنية في مختلف الظروف، لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وبهذه المناسبة، ذكرت صحيفة "الرياض" أن أمير الشرقية وجه بتعليق الدراسة اليوم في الجبيل تزامنا مع ختام تمرين "درع الخليج"، وأكد متحدث تعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، بأنه بناءً على توجيه الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، تقرر تعليق الدراسة بمدارس محافظة الجبيل، تزامنًا مع ختام تمرين درع الخليج الذي سيكون برعاية من خادم الحرمين الشريفين.

كما أعلنت "المدينة" عن وصول قادة وممثلي رؤساء الدول المشاركة والمدعوة في تمرين درع الخليج المشترك -1، بالتوافد إلى المنطقة الشرقية، حيث وصل رئيس تشاد إدريس ديبي ورئيس مالي إبراهيم بو بكر كيتا، كما وصل الرئيس بوركينا فاسو روك مارك كريستيان كابوري، كما وصل ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

ووصل رئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي، وكان في استقبالهم كل على حدة في قاعدة الملك عبد العزيز الجوية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، صحف السعودية: من الظهران «تلطم» طهران.. ولا مساومة على عروبة القدس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري