واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية
واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية

واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية المملكة الاخباري نقلا عن الوئام ننشر لكم واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية، واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية.

المملكة الاخباري أصدرت محكمة تركية حكمًا بسجن المعلمة عائشة تشيليك لمدة سنة وثلاثة أشهر بتهمة عمل دعاية وترويج لتنظيم إرهابي، لرفعها شعار “لا لموت الأطفال” في جنوب تركيا.

كانت السيدة عائشة تشيليك قامت بإجراء مداخلة هاتفية عام 2015 في برنامج Beyaz Show وطالب بوقف العمليات العسكرية في مناطق جنوب شرق البلاد ذات الغالبية الكردية، وقالت جملتها الشهيرة: لا لموت الأطفال”. إلا أن السلطات التركية اعتبرت تلك المداخلة ترويجا لتنظيم إرهابي.

وحسب مصادر مقربة من السيدة عائشة فقد وصلت معلومات أنها أرسلت طفلتها ديران إلى أهلها لعدم تمكنها من رعايتها داخل السجن. وأخيرًا تمكنت من الحصول على قرار من النيابة العامة برؤية طفلتها مرة كل يوم مدة 45 دقيقة.

وحسب جريدة “خبر ترك” فإن السيدة تشيليك حكم عليها بالسجن لمدة سنة وثلاثة أشهر، وقد سلمت نفسها إلى السلطات في سجن ديار بكر في 20 أبريل الماضي، لتجد نفسها بعد ذلك وسط حجرة في السجن بها 31 نزيلة أخرى، مما دفعها إلى إرسال طفلتها إلى أهلها.

وأعلن محامي السيدة عائشة أن المحكمة الدستورية رفضت الطلب المقدم بوقف تنفيذ الحكم، موضحًا أن موكلته ستقضي 5 أشهر و10 أيام في السجن، و180 يوم تحت الرقابة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، واقعة مؤلمة لـ«معلمة» في السجون التركية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوئام