نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا
نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا

نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا المملكة الاخباري نقلا عن الشاهد ننشر لكم نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا، نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا.

المملكة الاخباري أشاد نواب بالزيارة التاريخية التي قام بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد إلى الولايات المتحدة الأميركية مؤكدين ان الزيارة ستسهم في حل الكثير من القضايا العالقة وتحقيق الأمن والاستقرار لها.
وثمن النواب تركيز سمو الأمير على الجوانب الاقتصادية خلال الزيارة، ما يؤكد اهتمام سموه بمستقبل وحاضر الكويت وتعزيز وضعها الاقتصادي، حيث اشاد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بنتائج الزيارة الرسمية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد للعاصمة الأميركية واشنطن والمباحثات التي اجراها سموه في البيت الابيض مع نظيره الأميركي دونالد ترامب.
وقال الغانم «لم تكن مباحثات سموه مع الرئيس ترامب مقصورة على العلاقات الثنائية بين البلدين سياسيا واقتصاديا وانما كانت من الشمول بحيث غطت ابرز الملفات الاقليمية الملتهبة وعلى رأسها الوضع في الخليج والحرب في اليمن والقضية الفلسطينية وغيرها من الملفات».
واضاف «ان وصف الرئيس ترامب للكويت بأنها شريك عظيم لم يأت من فراغ ولم تقل من باب المجاملة البروتوكولية ونما كانت انعكاسا لقناعة واشنطن بأهمية دور الكويت ودور سمو الامير كلاعب مهم في الاقليم يضطلع بأدوار الوسيط النزيه والاطفائي للكثير من الملفات الملتهبة في المنطقة».
ومن جانبه، ثمن رئيس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية النائب حمد الهرشاني الجهود التي يبذلها ‏‏سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الرامية إلى إرساء دعائم السلم والأمن والاستقرار الدولي وترسيخ مبادئ التآلف الاجتماعي والوحدة الوطنية.
وأشار إلى الزيارة التاريخية التي قام بها سمو الأمير إلى الولايات المتحدة وبحثه مع الرئيس الأميركي آلية مواجهة التطرف والإرهاب وحل قضايا المنطقة العالقة بالإضافة إلى المستجدات الإقليمية والدولية، خاصة فيما يتعلق بمنطقتي الخليج والشرق الأوسط. 
من جهته أشاد النائب عسكر العنزي بالدور الكبير الذي يبذله ‏‏سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد من أجل حفظ الاستقرار والأمن الوطنيين.
وثمن العنزي زيارة سمو الأمير التاريخية إلى الولايات المتحدة وبحثه مع الرئيس الأميركي ترامب ملفات مهمة لها دور في حفظ أمن المنطقة التي تعيش في دوامة صراعات وحروب تستنزف طاقات وخيرات شعوب المنطقة.
وقال إن سمو الأمير الذي يمتلك خبرة سياسية ودبلوماسية قوامها أكثر من ستة عقود وأن زيارته التاريخية تهدف إلى إرساء مرتكزات السلم والأمن الدوليين وحماية المنطقة من التقلبات التي تكاد تعصف بها.
بدوره وصف النائب د.محمد الحويلة زيارة صاحب السمو أمير البلاد إلى الولايات المتحدة الأميركية ولقائه مع الرئيس ترامب بأنها تاريخية ومهمة من حيث التوقيت والمضمون.
وقال الحويلة إن الزيارة بحثت القضايا ذات الاهتمام المشترك وعكست عمق العلاقة والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.
وثمن الحويلة الجهود الحثيثة والمضنية التي يبذلها صاحب السمو لبحث الملفات الاقليمية مع الإدارة الأميركية في ظل الأجواء الأمنية غير المستقرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط للوصول إلى السلام والاستقرار الدائم.
وأكد أن حرص سمو الامير على البحث عن روافد اقتصادية جديدة خلال الزيارة من خلال استقبال سموه أصحاب الشركات الأميركية الكبيرة من شأنه أن يعزز مكانة الكويت الاقتصادية والتجارية.
وأكد النائب خالد العتيبي أن جهود سمو أمير البلاد في زياراته الخارجية المتكررة لدول العالم تؤكد انه رجل دولة بكل ما تحتويه الكلمة من معنى.
وثمن العتيبي حكمة سموه ومحاولاته المتكررة للوصول بدبلوماسيته المعهودة وحكمته التي يعرفها الجميع الى حلول ناجعة للقضايا العربية والدولية وللخليج الواحد.
واعتبر أن تركيز سمو الأمير على المحادثات الاقتصادية في أميركا واجتماعه بأكبر الشركات الأميركية ومن قبلها الاتفاقيات التي وقعها سموه بالصين تؤكد اهتمام سموه بمستقبل وحاضر البلاد.
ومن جانبه، أشاد النائب حمود الخضير بالنتائج التي تحققت من زيارة سمو الامير إلى الولايات المتحدة، واستقبال الرئيس دونالد ترامب له، مؤكداً أن وراء هذا النجاح قائداً حكيماً.
وقال الخضير « بكل فخر أقول كمواطن قبل أن أكون نائبا بأن سمو الأمير وبشموخ القائد الكبير المتفاني من أجل بلده بحث ملفات مهمة تزيد من عمق العلاقات التاريخية بين البلدين».
بدوره، أكد النائب ماجد المطيري أن زيارة صاحب السمو أمير البلاد تاريخية توثق أواصر التعاون بين الكويت والولايات المتحدة وترسم بعدا استراتيجيا وسياسيا واقتصاديا وعسكريا وأمنيا.
وقال المطيري إن المباحثات الثنائية بين سموه والرئيس الأميركي دونالد ترامب تعزز التبادل الاقتصادي والتنموي بين البلدين.
من جهته، اشاد النائب طلال الجلال بالدور الذي يلعبه صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد في حفظ الامن بالمنطقة.
وشدد الجلال على أن زيارة سموه الخامسة للولايات المتحدة منذ توليه مقاليد الحكم والثانية في عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب تعكس نظرة سموه الثاقبة وحرصه على تقوية العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة.
ومن ناحيته، أشاد النائب ثامر السويط بجهود صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الأخيرة خلال زيارته للولايات المتحدة الأميركية ولقائه بالرئيس الأميركي.
وأكد السويط أن سمو الأمير حمل معه طموحات شعبه إلى جانب هموم الملفات الخارجية المتعلقة بالدول الشقيقة والصديقة.
وبدوره أشاد النائب خليل الصالح بنتائج زيارة سمو أمير البلاد إلى الولايات المتحدة، مؤكداً أن تحركات سموه تحمل في ثناياها رؤى مستقبلية لأمن واستقرار الوطن على الصعيد الأمني والسياسي والاقتصادي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، نواب: زيارة الأمير لبنة جديدة في علاقتنا الاستراتيجية مع أميركا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد