السعودية: 5 آلاف وظيفة للوافدين في هيئة الترفيه السعودية
السعودية: 5 آلاف وظيفة للوافدين في هيئة الترفيه السعودية

قام الكاتب الاقتصادي جمال بنون، بإنتقاد هيئة الترفية إزاء اعتمادها على الوافدين والشركات المشغلة في احتفالات اليوم الوطني التي وصلت إلى ما يقارب 27 احتفالا على مستوى مناطق المملكة العربية السعودية، وتقدم بمقترح أن تعمل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتقديم ما يأهل الكوادر الوطنية في هذا الجانب. 

وأعلن الكاتب الاقتصادي جمال بنون لـ "عين اليوم": الاحتفالات الغنائية والمهرجانات وغيرها من الفعاليات التي أشرفت على تنظيمها هيئة الترفيه ـ كقطاع جديد في السعودية ـ إلا أنه ومع الأسف معظم من يعمل مع الهيئة من العمالة الوافدة أو شركات أجنبية خاصة في ديكورات المسرح والإضاءات والهندسة الصوتية والكاميرات وغيرها من أنواع النقل حتى في تنظيم الألعاب النارية وغيرها جميع من يعمل فيها هم من العمالة الوافدة أو المتعاقدين مع شركات من الخارج".

وزاد جمال بنون "اعتقد أن الجانب الفني في قطاع الترفية كالحفلات الغنائية تحتاج إلى ما يقارب 5 آلاف شخص يعملون فيه على مستوى مناطق السعودية، كما يحتاج إلى أصحاب خبرات ومهن، المحزن في الأمر، أن الـ5 آلاف وظيفة المتوفرة في الوقت الحالي يشغلها وافدين، باستثناء بعض المهن البسيطة كالمراقب والمتابع وتمديد الميكروفونات وغيرها، أما المهن الفنية التي تساهم في منح جماليات أكثر للترفيه جميع من يعمل فيها وافدين".

المصدر : وكالات