السعودية: تجهيزات لإستبعاد 100 ألف وافد يعملون بهذه المهن
السعودية: تجهيزات لإستبعاد 100 ألف وافد يعملون بهذه المهن

أعلنت شركة فروست وسيلفان الأمريكية المتخصصة في أبحاث السوق أن 100 ألف من سائقي التاكسي في المملكة العربية السعودية مهددون بالخروج من السعودية العام المقبل، وسيكافحون للحفاظ على مصدر رزقهم بعد صدور قرار السماح للنساء بقيادة السيارات.

وأفادت شركة فروست وسيلفان الأمريكية أنه بالرغم من أن بعضا من السائقين التقليديين "التاكسي" بدأوا يخسرون زبائنهم النساء بسبب طلبهن خدمات سائقي "أوبر وكريم"، إلا أن سائقي التطبيقات الإلكترونية سيواجهون أيضا أوقاتا عصيبة حيث أن الطلب الفعال لخدمتهم قد يقل بدءاً من العام المقبل.

وأضافت الشركة : "بالرغم من أن عددا كبيرا من الأسر تفضل خدمات التاكسي كوسيلة أكثر راحة من غيرها، إلا أن سائقي التاكسي سيكافحون العام المقبل لبقاء الخدمة، بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة بدءا من يونيو 2018".

وقدرت شركة فروست وسيلفان أن حوالي 90 إلى 150 ألف سعودية ستحصل على رخص قيادة سنويا، ولكن في البداية هذه الأعداد قد تكون أعلى لأن أعدادا كبيرة من النساء سيتهافتن لاجتياز اختبار السياقة، ليس هذا فحسب بل أن 50% من النساء اللائي سيحصلن على رخص سياقة سيختارن امتلاك سيارات مما سيعطي دفعة صلبة إلى سوق السيارات الجديدة أو المستعملة.

وخلصت الشركة إلى أن قرار قيادة المرأة سيكون له تأثيرا إيجابيا قويا على الاقتصاد السعودي.

المصدر : وكالات