كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟
كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟

كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟ المملكة الاخباري نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟، كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟.

المملكة الاخباري كثيرا ما تشترك النجمة الأمريكية الشهيرة أنجلينا جولي في العمل الخيري التطوعي، فيما يتعلق بمأساة اللاجئين وضحايا الحروب والصراعات، وكذلك حملات التوعية بالأمراض الخطيرة، ولكن في عام 2012 كانت جولي على وشك الدخول في مهمة من نوع آخر. 

صحيفة التايمز البريطانية كشفت أن النجمة الأمريكية، الحاصلة على ثلاث جوائز "جولدن جلوب"، عرضت التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية من أجل القبض على أحد مجرمي الحرب الأكثر شهرة في إفريقيا، وذلك وفقا للوثائق التي سربت من داخل المحكمة.

أنجيلينا جولي


الصحيفة البريطانية ذكرت أن جولي قدمت العرض خلال المناقشات مع لويس مورينو أوكامبو، المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية السابق، الذى أراد إرسال نجمة هوليوود إلى جمهورية إفريقيا الوسطى للمساعدة فى القبض على قائد الحرب الأوغندى جوزيف كونى.

وفي رسالة إلكترونية مسربة، قال مورينو أوكامبو إن جولي "تقترح دعوة كوني لتناول العشاء ثم اعتقاله".

كان المدعي العام يأمل فى ضم جولي، وربما زوجها السابق النجم الأمريكي براد بيت، مع القوات الخاصة الأمريكية بالقرب من معقل قائد الحرب، حيث اختطف المئات من الأطفال.

جوزيف كوني (2)


كما أنه أخبرها بأن القوات الأمريكية "حريصة على اعتقال كونى.. وبعد لقائكم، سوف يفعلون ذلك".

وردت جولي على رسالة المدعي العام بالقول: "براد يدعم الفكرة. دعونا نناقش الأمور اللوجستية"، ولكن الخطة لم تنفذ.

وأوضحت الصحيفة أن مورينو أوكامبو اقترب من جولي في ربيع عام 2012، وحاول تجنيدها هي وزوجها في ذلك الوقت، للاشتراك في مخطط لاعتقال كوني من إفريقيا الوسطى، حيث مقر إقامته.

"التايمز" عرضت نص إحدى رسائل المدعي العام، التي قال فيها: "فلننسَ المشاهير الآخرين، هي أنجلينا جولي، فهي تحب المشاركة في اعتقال كوني، وهي مستعدة. وربما براد أيضا".

جوزيف كوني (1)

ووفقا لتقرير الصحيفة البريطانية، فإن المدعى العام السابق ذكر أن جولي اقترحت دعوة كوني لتناول العشاء فى مؤامرة لاعتقاله.

كما حاول مورينو أوكامبو أيضا تجنيد نجوم آخرين، منهم جورج كلوني وشون بين، للمشاركة في مختلف مهامه وكذلك زوجة مؤسس موقع "إي باي".

كما أنه طلب من كلوني المساعدة في إرسال أقمار تجسس على ليبيا للضغط على جنرالات الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وأوضحت "التايمز" أن المدعي العام وجه دعوة للممثل شون بين، إذ إنه كان من المفترض أن يشارك في تحقيق محتمل خاص بالصراع الفلسطيني.

أنجيلينا جولي


 وجوزيف كوني هو قائد ما يعرف باسم "جيش الرب" في أوغندا الذي بدأ نشاطه في 1988، وهي الجماعة التي اعتبرت الأكثر وحشية في العالم. وتسعى إلى تطبيق الوصايا العشر الواردة في الإنجيل، من خلال إقامة نظام ثيوقراطي ديني.

واشتهر كوني بإجبار أطفال القرى بعد اختطافهم وتحميلهم السلاح، بقتل آبائهم وأمهاتهم بطرق وحشية، قبل أن يضمهم إلى جيشه، كما يتهم أيضا بممارسة الرق ضد سباياه من البنات واستغلالهن جنسيا. ويتهم كذلك بالإبادة الجماعية للمدنيين والنهب والسلب والتعذيب. ومع ذلك عام 2004 نفى كوني صفة الإرهاب عن نفسه وعن تنظيمه، وأكد أن حربه الطويلة هي جزء من نضال لتحرير أوغندا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، كيف تطوعت أنجلينا جولي للقبض على قائد الجماعة الأكثر وحشية في العالم؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري