إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية
إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية

إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية المملكة الاخباري نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية، إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية.

المملكة الاخباري أكد مصدر في الجيش الإسرائيلي أنه لا يستبعد دخول جيش بلاده المنطقة الفاصلة بينها وسوريا في الجولان المحتل، إذا ما ازداد ضغط السوريين الراغبين في اللجوء إلى إسرائيل.

وأضاف المصدر لـ"هئية البث" الإسرائيلية: "جيش الدفاع لن يسمح باجتياز السياج الأمني الحدودي، وفي حال المساس بالمدنيين المتواجدين قرب الحدود، سيتم النظر في إمكانية التدخل وحتى دخول المنطقة الفاصلة لفترة زمنية محددة".

ودفع الجيش الإسرائيلي بتعزيزات عسكرية كبيرة لقواته المتواجدة في هضبة الجولان تحسبا لأي تطورات في المنطقة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشن فيه الجيش السوري حملة عسكرية منذ 19 يونيو لاستعادة جنوب البلاد بالتزامن مع مباشرة الحكومة في تطبيق المصالحات المحلية التي انضمت إليها بلدات وقرى في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة.

وتوصلت الحكومة السورية وفصائل مسلحة أمس الجمعة وبضمانات روسية، إلى اتفاق كامل يقضي بوقف إطلاق النار جنوب سوريا، وبدء الفصائل بتسليم أسلحتها الثقيلة للجيش في ريف درعا جنوبي البلاد.

وفرضت وحدات من الجيش سيطرتها على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، ورفع العلم السوري فوقه، في تقدم استراتيجي للجيش السوري.

معبر "نصيب جابر"، هو أحد المعبرين الحدوديين بين الأردن وسوريا، ويقع بين بلدتي نصيب السورية في محافظة درعا، وجابر الأردنية في محافظة المفرق، وهو أكثر المعابر ازدحاما على الحدود بين البلدين، حيث تنتقل عبره البضائع بين سوريا وكل من الأردن ودول الخليج.

المصدر: "مكان" + وكالات

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، إسـرائـيل تهدد باجتياح الحدود السورية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)