الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد
الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد

الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد المملكة الاخباري نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد، الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد.

المملكة الاخباري أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبنانى، أنها ستقوم بتأمين "العودة الطوعية" لمئات من النازحين السوريين المتواجدين داخل الأراضى اللبنانية إلى سوريا، صباح غد الأحد.

وذكر بيان صادر مساء الجمعة، عن الأمن العام اللبناني، أن النازحين السوريين سيتم تأمين عودتهم إلى بلداتهم فى سوريا من خلال معابر (المصنع – العبودية – الزمراني) الحدودية، وأنه تم تحديد 9 نقاط لتجمع هؤلاء النازحين لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنظيم عملية عودتهم، نظرا لكونهم يقطنون مناطق مختلفة ومتفرقة من البلاد.

ويتولى الأمن العام اللبنانى منذ قرابة 3 شهور عملية تأمين العودة الطوعية لدفعات من النازحين السوريين الذين يبدون رغبة مسبقة بالعودة إلى بلداتهم ومدنهم فى سوريا، بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين، حيث يقوم بتسجيل الأسماء والأعداد، والتنسيق مع السلطات الأمنية السورية فى شأن ترتيبات عودتهم على دفعات ومراحل متتالية.

وخصص الأمن العام الشهر الماضى 17 مركزا تنتشر فى جميع أنحاء لبنان، لاستقبال طلبات النازحين السوريين الراغبين فى العودة الطوعية إلى وطنهم، مؤكدا أنه سيتم تسوية أوضاع المغادرين مجانا فور إتمام مغادرتهم.

وقال اللواء عباس إبراهيم مدير الأمن العام اللبنانى فى تصريحات سابقة له إن أعداد اللاجئين السوريين الراغبين فى العودة إلى بلادهم "فى تزايد".. مشيرا إلى أن أحوال السوريين الذين عادوا بالفعل إلى سوريا، تشجع الباقين على العودة، خاصة وأن "الآلية التى نتبعها مع المسئولين السوريين تؤمن حماية هؤلاء حتى بعد عودتهم".

وتعد أزمة النزوح السورى داخل لبنان من أكثر الأزمات الضاغطة على الدولة اللبنانية، حيث يؤكد المسئولون اللبنانيون أن الاقتصاد والبنية التحتية والأوضاع الأمنية والاجتماعية فى البلاد تأثرت تأثرا كبيرا جراء هذه الأزمة، وأن لبنان لم يعد قادرا على تحمل تبعات تواجد قرابة مليون ونصف المليون لاجىء سورى يمثلون نحو ربع عدد سكان البلاد، علاوة على أن هناك ما يشبه الإجماع لدى التيارات والقوى والأحزاب السياسية اللبنانية - على الرغم من التباينات والخلافات الشديدة بين بعضها البعض - بضرورة بدء عودة اللاجئين على نحو عاجل إلى "المناطق الآمنة داخل سوريا" وبما يحفظ لهم كرامتهم وأمنهم، خاصة وأن معظم الأراضى السورية أصبحت تحت سيطرة الدولة التى استطاعت تحقيق نجاحات كبيرة ضد التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة.

 


إضافة تعليق


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، الجيش اللبنانى: تأمين العودة الطوعية لمئات من النازحين لسوريا يوم الأحد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع