وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي
وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي

وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي المملكة الاخباري نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي، وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي.

المملكة الاخباري اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكدت عهود خلفان الرومي، وزيرة السعادة وجودة الحياة الإمارتية، أنها تعشق الآثار المصرية، ولديها حب عميق لها، وأنها كانت حريصة على زيارة المتحف المصري برفقة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، التي رتبت للزيارة فور علمها باهتمامى بالآثار المصرية.

وقالت وزيرة السعادة، خلال كلمتها فى مؤتمر مصر للتميز الحكومى، الأربعاء، إن «زيارتها للمتحف كان لها سر كبير في سعادتها، وأن الآثار الفرعونية تسعدها كثيرا وتخلق داخلها البهجة والفرحة»، مؤكدة أن السعادة سر الحياة، وأن وظيفة الحكومات حول العالم ينبغي أن تكون تحقيق السعادة للمجتمع، وأن تكون متكاملة ومستديمة، وليس سن القوانين واتخاذ القرارات.

وأضافت أن «السعادة تعتمد علينا نحن، وأن السعادة تحولت إلى علم وله منهجية، ويتم دراسته حاليا فى الكثير من الجامعات على مستوى العالم، وأن دولة الإمارات لديها مركز أبحاث السعادة في الجامعة».

وتابعت: أن «نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي، وأن المنطق يقول أن الشعوب الغنية أكثر سعادة من الشعوب الفقيرة، وهو ما أثبتته الدراسات والأبحاث أنه غير صحيح، فنجد الكثير من الدول الغنية شعوبها في مراكز متأخرة في مؤشر السعادة، وأبرزها بكين أعلى معدل للنمو الاقتصادي في العالم، ولكنها فى أخر الدول فى مؤشر السعادة، وغيرها الكثير».

وأوضحت أن العالم أصبح يبحث عن بديل للناتج المحلي الإجمالي لقياس مدى تقدمها ورضاء وسعادة المواطنين لديها، مؤكدة أن المنظمات العالمية عملت على هذا الأمر، والبداية كانت بوضع النهج الأشمل للتنمية، وتطوير أساسيات جديدة، وتحديد يوم 20 مارس يوم عالمي للسعادة.

ونوهت وزيرة السعادة إلى أن الدول المتقدمة فى السعادة حريصة على تكافل المجتمع، والموازنة بين العمل والحياة بتحقيق إنتاجية عالية، مع تحقيق جودة حياة عالية في إطار متكامل يربط عمل الحكومة، مشيرا إلى أن العالم يخسر شرات من التريليونات الدولارية على أمراض مثل الاكتئاب والقلق، التي تؤخر عملية الإنتاج فى الدول، كما أن 10% من الناتج الإجمالي العالمي ينفق على الرعاية الصحية مع زيادة الأمراض.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، وزيرة السعادة الإماراتية: نجاح الدول يقاس بالناتج المحلي الإجمالي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم