اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا
اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا

اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا

المملكة الاخباري نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا، اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز،

اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا

.

المملكة الاخباري وجهت السلطات الأمريكية اتهامات جنائية لاثنين من الموظفين السابقين في مصرف غولدمان ساكس وخبير مالي ماليزي.

وتتعلق الاتهامات، التي وجهتها وزارة العدل، بفضيحة قديمة طالت صندوقا حكوميا للتنمية في ماليزيا معروف باسم "1 إم دي بي".

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن مسؤولا سابقا في مصرف غولدمان ساكس اقر بالتآمر من أجل غسل أموال، ومخالفة قوانين مكافحة الرشوة في الولايات المتحدة.

واعتقلت السلطات المسؤول المصرفي الثاني، بينما مازال الخبير الماليزي، جهو لو، فارا من العدالة.

وتشير تقارير إلى أن هذه هي أول اتهامات جنائية أمريكية تظهر في الفضيحة، التي تقول السلطات إنها شهدت اختلاس مسؤولين مليارات الدولارات من الصندوق الحكومي، بهدف شراء أعمال فنية وعقارات ومتعلقات أخرى.

ولعبت ادعاءات الفساد دورا في هزيمة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق في الانتخابات في وقت سابق من العام الجاري.

وبعد الهزيمة، وجهت له اتهامات بالفساد في ماليزيا، وهو ما ينفيه رزاق.

ورفعت السلطات الأمريكية قضايا مدنية تهدف لاسترجاع بضائع ثمينة وأموال وممتلكات تم شراؤها باستخدام أموال الصندوق.

وفي القضية، يقول الادعاء إن الموظفين السابقين تيم ليسنر وروجر إنج عملا مع الخبير الماليزي لو لرشوة مسؤولين في الحكومة الماليزية مقابل توكيل أعمال لمصرف غولدمان ساكس.

وعمل الثلاثة على ثلاث عمليات لتحويل السندات، جمعت 6.5 مليار دولار لصالح الصندوق.

وكان من المفروض أن تستخدم الأموال في دعم مشروعات تنموية، لكن الثلاثة وزعوا 2.7 مليار دولار منها في صورة رشاوى وعمولات، بحسب الادعاء الأمريكي.

وفي وقت سابق، وُجهت اتهامات للخبير لو في ماليزيا، لكنه يقول إنه بريء، واصفا الاتهامات بأنها ذات دوافع سياسية.

أما تيم ليسنر، الذي اقر بالذنب، فقد صدر أمر بأن يدفع غرامة بقيمة 43.7 مليون دولار.

وكان ليسنر يشغل منصب رئيس فرع غولدمان ساكس في جنوب شرق آسيا، قبل أن يترك العمل في فبراير/ شباط 2016.

وبالنسبة لإنج، فكان مديرا تنفيذيا بالمصرف حتى رحيله في مايو/ أيار 2014.

وربح غولدمان ساكس 600 مليون دولار من العمل مع الصندوق الماليزي، لكن المصرف نفى ارتكاب أي خطأ، وقال إنه يتعاون مع سلطات التحقيق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري،

اتهامات جنائية أمريكية في فضيحة مالية "أطاحت" برئيس وزراء ماليزيا

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic