السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم
السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم

السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم المملكة الاخباري نقلا عن الشاهد ننشر لكم السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم، السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم.

المملكة الاخباري سيكون منتخب البرازيل امام مهمة صعبة اليوم عندما يلعب امام بلجيكا في الدور ربع النهائي لبطولة كاس العالم وكان قد نجح المنتخب البرازيلي في الحفاظ على اللقب لمرتين متتاليتين، في عامي 1958 و1962، ولكن المنتخب الإنكليزي نجح في حصد اللقب في بطولة 1، وإنهاء سيطرة السيلساو على المونديال.
وقبل أن يفعلها المنتخب البرازيلي، استطاع منتخب إيطاليا الظفر ببطولتين متتاليتين في 1934و1938، ولكن في النسخة التالية نجح المنتخب الأوروغوياني في الفوز بالبطولة عام 1950.
واستطاعت المنتخبات الأوروبية الفوز بالبطولة في 11 نسخة، بينما توجت المنتخبات اللاتينية بـ9 ألقاب.
ومنذ عام 2006 وتسيطر المنتخبات الأوروبية على المونديال، حيث تغلب المنتخب الإيطالي بالكأس حينها، ثم تبعه المنتخب الإسباني في 2010، ونجح المنتخب الألماني في التتويج بالمونديال عام 2014 على أرض السامبا البرازيلية.
ويواجه منتخب السامبا نظيره البلجيكي في ربع النهائي من البطولة، بينما تلعب أوروغواي مع فرنسا في نفس الدور من البطولة.
فهل سينجح السيليساو والسيلستي في كسر هيمنة أوروبا، أما تحتفظ منتخبات القارة العجوز بهيمنتها على اللقب؟
ووصف روبرتو مارتينيز، مدرب بلجيكا، مواجهة البرازيل بـ«المباراة الحلم»، لكنه يتصور أن المنافس سيكون صاحب الفرصة الأكبر، للخروج بالانتصار في دور الثمانية للمونديال، اليوم
وقال مارتينيز، لوسائل إعلام بلجيكية، «يعمل الفريقان على التسجيل والفوز بالمباريات.. أمام البرازيل لن يتعلق الأمر بمحاولة الاستحواذ، لكن ماذا ستفعل به؟ هذا هو المهم في كأس العالم».
وأضاف «نحن ندرك ما يمكننا فعله، لكن البرازيل ستكون المرشحة وستضعنا في موقف مختلف.. هذه مباراة مثل الحلم للاعبينا، لقد ولدوا لخوض مثل هذه المباراة».
وتابع «شيء طبيعي أننا نريد الفوز، لكن التوقعات ليست كذلك، وهذا هو الفارق الأكبر».
وكان مارتينيز شاهدا على انتفاضة بلجيكا، ونجاحها في تحويل تأخرها بهدفين، إلى فوز مثير 3-2 على اليابان، في دور الستة عشر، الاثنين الماضي، لتصبح على موعد مع المنتخب الفائز بكأس العالم 5 مرات.
وينوي مارتينيز الاعتماد على خطة استثنائية لمواجهة السامبا، حيث قال «أمام فريق مثل البرازيل، يجب الهجوم والدفاع بـ11 لاعبا.. نحن لا نتحدث عن الأسلوب، لكن إدراك ما ينبغي أن نفعله، عندما نستحوذ على الكرة».
وأضاف «لا أعتقد أن هناك الكثير من الأسرار في هذه المباراة، يجب أن ندافع بأقوى شكل ممكن، ثم نتسبب في مشكلة للمنافس عندما نملك الكرة.. الأمر يمكن أن يكون بهذه البساطة، وهذه التشكيلة مستعدة لذلك».
وفي تصريحات نقلتها صحيفة «ريكورد» البرتغالية، نفى المدرب الإسباني اعتزامه تبديل نهجه الهجومي، أمام السيليساو، حيث قال: «لا يمكننا تبديل ما نحن عليه، نحن فريق هجومي، ومصممون على تسجيل الأهداف، ومحاولة الفوز».
ومن جهة أخرى، قلل مارتينيز من أهمية غياب لاعب الوسط البرازيلي، كاسيميرو، بداعي تراكم البطاقات.
واختتم بقوله: «إذا لعبنا بشكل جيد، فإن أمامنا الكثير من الفرص للمضي قدمًا، لكن لن يكون هناك هامش كبير للخطأ، إذا منحنا البرازيل فرصة سيستفيدون منها».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، السيلساو في مهمة صعبة ... اليوم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد