«الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة»
«الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة»

«الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة» المملكة الاخباري نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة»، «الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، «الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة».

المملكة الاخباري اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن 78 مليون شخص، بمعدل 3 من كل 5 أطفال، لا يرضعون من الثدي خلال الساعة الأولى من حياتهم، ما يعرضهم لخطر الوفاة والمرض بدرجة أكبر من نظرائهم الذين يلتقمون أثداء أمهاتهم في الساعة الأولى.

وأشارت دراسة للمنظمة، بالتعاون مع «يونسيف»، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، أن معظم هؤلاء الأطفال يعيشون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وأشار التقرير، الذي حصلت «المملكة الاخباري» على نسخة منه، إلى أن معدلات الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى انخفضت في مصر من 40% عام 2005 إلى 27% عام 2014، تزامنًا مع زيـادة معدلات الولادة القيصرية من 20% عام 2005 إلى 52% عام 2014.

وبتلك النسبة المرتفعة، احتلت مصر المرتبة رقم 69 من بين 76 دولة أجريت عليهم الدراسة.

وأضاف التقرير أن الأطفال حديثي الولادة الذين يرضعون في الساعة الأولى من حياتهم أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة، على عكس نظرائهم الذين يتأخرون في الرضاعة لساعات بعد الولادة، إذ يمكن أن يتسبب ذلك في عواقب وخيمة تهدد الحياة.

وأوضح التقرير أن لمس الأم لطفلها بعد الولادة يحفز إنتاج الحليب، الموصوف بكونه «أول لقاح للطفل» والغنى جدًا بالعناصر المغذية الأجسام المضادة.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف، هنريتا هور، إن توقيت الرضاعة «مسألة حياة أو موت»، ومع ذلك فإن الملايين من الأطفال حديثي الولادة يفقدون فوائد الرضاعة الطبيعية المبكرة، لأسباب في كثير من الأحيان يُمكن تغييرها.

وتقول «هور» إن الأمهات ببساطة لا يتلقين الدعم الكافي لتنفيذ عمليات الرضاعة الطبيعية في غضون تلك الدقائق الحاسمة بعد الولادة، سواء من ذويهم أو من أفراد الخدمات الطبية في المرافق الصحية.

وجاء في الدراسة أن معدلات الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى بعد الولادة هي الأعلى في شرق وجنوب أفريقيا بنسبة 65%، والأدني في شرق آسيا والمحيط الهادي بنسبة لا تتجاوز 32%.

وتقول الدراسة إن بورندي وسريلانكا وفانواتو تُشكل النسب الأعلى بين الدول التي يرضع ابنائها في الساعة الأولى، إذ تلقى 9 من كل 10 أطفال رضاعة طبيعية بمجرد ولادتهم، وعلى النقيض من ذلك؛ فإن 2 من كل 10 أطفال ولدوا في أذربيجان وتشاد والجبل الأسود يتلقون تلك الرعاية.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تادروس أدهانوم، إن الرضاعة الطبيعية تمنح الأطفال أفضل بداية ممكنة للحياة، مُطالبًا بتوسيع نطاق الدعم للأمهات بشكل عاجل، لحثهن على بدء عملية الرضاعة في الساعة اللأولى «كي يمنحوا أطفالهم البداية التي يستحقونها».

وأظهرت دراسات سابقة ورد ذكرها في التقرير أن الأطفال حديثي الولادة الذين بدأوا الرضاعة الطبيعية بين ساعتين و23 ساعة بعد الولادة لديهم خطر أكبر للوفاة بنسبة 33 % مقارنة بمن بدأوا الرضاعة الطبيعية خلال ساعة واحدة من الولادة.

ويحث التقرير الحكومات والمانحين وغيرهم من صناع القرار على اتخاذ تدابير قانونية قوية لتقييد سوق حليب الأطفال وغيره من بدائل لبن الأم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، «الصحة العالمية»: 78 مليون طفل معرضون للوفاة بسبب «تأخير الرضاعة»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم