شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED
شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED

شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED المملكة الاخباري نقلا عن إلكتروني ننشر لكم شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED، شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المملكة الاخباري ونبدء مع الخبر الابرز، شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED.

المملكة الاخباري إدعت بعض المصادر المتخصصة في القطاع أن تكنولوجيا MiniLED الوليدة حديثة قد نضجت بما فيه الكفاية لدرجة أنها دخلت حيز الإنتاج الضخم هذا العام، ولكنها لم تصل بعد إلى تلك المستويات الكبيرة من الإنتاج لتغطية إحتياجات السوق. لماذا علينا أن نهتم بهذه التكنولوجيا؟ حسنًا، علينا أن نهتم لأن تكنولوجيا الإضاءة الخلفية MiniLED لشاشات LCD IPS الحديثة يمكن أن اختلف قواعد اللعب في سوق الشاشات.

يمكن إستخدام تكنولوجيا MiniLED كوحدات دعم لمصفوفة LED النشطة، ولكن تظل الإضاءة الخلفية لشاشات LCD هي نقطة التركيز الرئيسية لأنه من السهل إنتاجها وتكون التكلفة أقل بكثير أيضًا. إلى جانب ذلك، يقال بأن الأداء المحصل عليه يفوق بكثير الأداء التي تقدمه شاشات LCD التقليدية. وتقول المصادر أن السطوع والتباين وإستنساخ الألوان والحفاظ على الطاقة أعلى بكثير من شاشات LCD الحالية ويمكنها حتى التنافس مع شاشات AMOLED مع إبقاء تكلفة الإنتاج منخفضة.

كما يمكن للتكنولوجيا الجديدة تحسين أداء HDR لشاشات LCD إلى حد كبير نظرًا لعدد المصابيح المستخدمة في لوحة الإضاءة الخلفية. خذ هاتفًا ذكيًا عاديًا على سبيل المثال يضم شاشة بحجم 5 إنش تحتوي على حوالي 25 وحدة LED في حين أن الإضاءة الخلفية MiniLED يمكن أن تحتوي على 9000 إلى 10000 وحدة. سيؤدي ذلك إلى تحسين HDR بشكل أفضل بفضل التحكم الأكثر دقة.

من ناحية، لا تزال شاشات OLED الحالية أفضل في هذا بسبب قدرتها على تعتيم البيكسلات الفردية، ولكن من ناحية أخرى، لا تزال الشاشات التي تستخدم تكنولوجيا MiniLED تستوفي المتطلبات القصوى لمعالجة التعتيم المحلي عند عرض محتوى HDR. وأفضل جزء هو أن الشاشات الجديدة يمكن أن تتنافس مع شاشات AMOLED من حيث السمك كذلك.

وبالتطلع إلى الأمام، يمكن استخدام الشاشات التي تستند على تكنولوجيا MiniLED بمثابة نقطة بدء نحو تكنولوجيا الإضاءة الخلفية MicroLED. ولكن لا يزال من الصعب إنتاج هذه الأخيرة، وتمتاز بصعوبة الإصلاح، كما أنها تحتاج إلى تعديل مؤشر تجسيد اللون لمطابقة الشاشات الموجودة حاليًا. إذا تم حل هذه المشاكل، يمكن أن تجمع تكنولوجيا MicroLED في نهاية المطاف أفضل ما في شاشات OLED وشاشات LCD في نفس الشاشة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري . المملكة الاخباري، شاشات MiniLED LCD الجديدة قد تنجح في منافسة شاشات OLED، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : إلكتروني